15 novembre 2008

ذكرى عودة جلالة المغفور له محمد الخامس تجسيد لأسمى معاني التلاحم بين العرش والشعب في ملحمة الكفاح الوطني

الرباط 14-11-2008-

يخلد الشعب المغربي من طنجة إلى الكويرة، وفي طليعته أسرة الحركة الوطنية والمقاومة وجيش التحرير، بكل مظاهر الاعتزاز والافتخار، من 16 إلى 18 نونبر الجاري، الذكرى ال53 لعودة بطل التحرير جلالة المغفور له محمد الخامس طيب الله ثراه من المنفى إلى أرض الوطن، والتي جسدت أسمى معاني التلاحم بين العرش العلوي المجيد والشعب المغربي الوفي في ملحمة الكفاح الوطني.

mohamedV_165

وتشكل ذكرى العودة المظفرة لبطل التحرير مناسبة عظيمة يستحضر فيها الشعب المغربي، وخصوصا جيل ما بعد الاستقلال، بطولات وأمجاد ملحمة جهاد العرش والشعب ضد الاستعمار الذي فشل في طمس الهوية العربية والإسلامية للمغرب وتكسير التلاحم القوي بين الأمة وقائدها.

وكتبت المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير، في بلاغ بالمناسبة، أنه بهذه العودة يكون جلالة المغفور له محمد الخامس قد أعلن انتهاء عهد الحجر والحماية وبزوغ فجر الحرية والاستقلال ومجسدا الانتقال من معركة الجهاد الأصغر إلى معركة الجهاد الأكبر وانتصار ثورة الملك والشعب المجيدة التي مثلت ملحمة عظيمة في مسيرة الكفاح الوطني الذي خاض غماره الشعب المغربي بقيادة العرش العلوي المجيد من أجل حرية الوطن وتحقيق الاستقلال والوحدة الترابية.

وتعتبر ذكرى عيد الاستقلال من أغلى الذكريات الوطنية الراسخة في قلوب المغاربة لما لها من مكانة عظيمة في الذاكرة الوطنية وما تمثله من رمزية ودلالات عميقة تجسد انتصار إرادة العرش والشعب والتحامهما الوثيق دفاعا عن المقدسات الدينية والوطنية.

وبتخليد هذه الذكرى المجيدة يستحضر المغاربة السياق التاريخي لهذا الحدث العظيم الذي لم يكن تحقيقه أمرا سهلا بل ملحمة كبرى حافلة بفصول مشرقة وعبر ودروس عميقة وبطولات عظيمة وتضحيات جسيمة ومواقف تاريخية خالدة صنعتها ثورة الملك والشعب التي تفجرت طاقاتها إيمانا والتزاما ووفاء بالعهد وتشبثا بالوطنية الخالصة في أسمى مظاهرها.

لقد شكلت عودة الشرعية نصرا مبينا وحدثا تاريخيا حاسما، توج بالمجد مراحل الكفاح المرير الذي تلاحقت أطواره وتعددت صوره وأشكاله في مواجهة الوجود الاستعماري المفروض منذ سنة 1912، حيث خلد المغاربة أروع صور الوطنية الصادقة وبذلوا أغلى التضحيات في سبيل عزة الوطن وكرامته والدفاع عن مقدساته.

فمن المعارك والانتفاضات الشعبية بكافة ربوع المملكة لمواجهة الاحتلال، هناك معارك الهري وأنوال وبوغافر وغيرها من المعارك التي لقن فيها المجاهدون لقوات الاحتلال دروسا في الصمود والمقاومة والتضحية.

ومن أشكال الكفاح الوطني ما قامت به الحركة الوطنية مع مطلع الثلاثينيات من نضال سياسي ارتكزت فيه بالأساس على نشر الوعي الوطني وشحذ العزائم والهمم في صفوف الشباب وداخل أوساط المجتمع المغربي بكل فئاته وطبقاته.

كما عملت على التعريف بالقضية المغربية في المحافل الدولية مما كان له كبير الأثر على الوجود الاستعماري الذي كان يواجه النضال السياسي الوطني بإجراءات تعسفية ومخططات مناوئة للفكر التحرري الذي تبنته الحركة الوطنية بقيادة أب الأمة المغربية جلالة المغفور له محمد الخامس قدس الله روحه.

ومن أبرز هذه المخططات الاستعمارية محاولة التفريق بين أبناء الشعب المغربي الواحد وتفكيك وحدتهم وطمس هويتهم الدينية والوطنية بإصدار ما سمي بالظهير البربري يوم 16 ماي 1930. لكن المخطط التقسيمي والتمييزي سرعان ما باء بالفشل حيث أظهر رجال الحركة الوطنية للكيان الاستعماري تشبث المغاربة قاطبة بهويتهم ووحدتهم وتعلقهم بالعرش العلوي المجيد.

ومن تجليات وإفرازات النضال الوطني إقدام رجال الحركة الوطنية على تقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال إلى سلطات الحماية يوم 11 يناير 1944 بتنسيق تام مع أب الوطنية وبطل التحرير جلالة المغفور له محمد الخامس أكرم الله مثواه، وما أعقب ذلك من ردود فعل استعمارية عنيفة حيث تم اعتقال بعض رموز ورجال الحركة الوطنية والتنكيل بالمغاربة الذين أظهروا حماسا وطنيا منقطع النظير عبروا من خلاله عن مساندتهم لمضمون الوثيقة التاريخية.

كما أن من أبرز هذه المحطات التاريخية التي ميزت مسار الكفاح الوطني الزيارة التاريخية التي قام بها أب الوطنية وبطل التحرير إلى طنجة يوم 9 أبريل 1947 تأكيدا على تشبث المغرب، ملكا وشعبا، بحرية الوطن ووحدته الترابية وتمسكه بمقوماته وهويته.

وقد كان لهذه الزيارة الميمونة الأثر العميق على علاقة الإقامة العامة بالقصر الملكي حيث اشتد الصراع، خاصة وأن جلالة المغفور له محمد الخامس لم يخضع لضغوط سلطات الحماية المتمثلة أساسا في مناهضة الحركة الوطنية والمد التحرري للوطن. فكانت مواقفه الرافضة لكل مساومة سببا في تأزم الوضع وشروع المستعمر في تدبير مؤامرة الفصل بين الملك وشعبه.

وقد تصدى المغاربة لهذه المؤامرة التي تجلت خيوطها في غشت 1953 حيث وقف المغاربة بالمرصاد يومي 14 و15 غشت 1953 لمنع تنصيب صنيعة الاستعمار ابن عرفة، كما انطلقت انتفاضة 16 غشت 1953 بوجدة وبعدها بتافوغالت، ومظاهرة وادي زم وخريبكة وخنيفرة في 19 و20 غشت 1955، وعمت مواقف الاستنكار والتنديد بالفعلة الشنيعة لقوات الاحتلال كل ربوع الوطن حينما أقدمت سلطات الحماية على محاصرة القصر الملكي بواسطة القوات الاستعمارية يوم 20 غشت 1953 طالبة من جلالة المغفور له محمد الخامس التنازل عن العرش ففضل طيب الله ثراه النفي على أن يرضخ لإرادة الاحتلال مصرحا بكل ما لديه من إيمان بالله وعدالة القضية المغربية بأنه الملك الشرعي للأمة وأنه لن يخون الأمانة التي وضعها شعبه الوفي على عاتقه وطوقه بها والمتمثلة في كونه سلطان الأمة الشرعي ورمز وحدتها وسيادتها الوطنية.(

Posté par chtiouiroyal à 10:39 - Commentaires [0] - Rétroliens [0] - Permalien [#]

vendredi 14 novembre 2008

أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس يستقبل أعضاء الوفد الرسمي للحج

أكادير 14-11-2008

استقبل أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس ، اليوم الجمعة بالقصر الملكي بأكادير، أعضاء الوفد الرسمي للحج لموسم 1429 هجرية.

ويضم الوفد ، الذي يترأسه السيد أحمد توفيق احجيرة وزير الإسكان والتعمير والتنمية المجالية، السادة مصطفى صلاح الدين سفير بالمصالح المركزية بوزارة الشؤون الخارجية والتعاون ، ومحمد العلوي الرشدي عامل اقليم أزيلال، ونور الدين الجمال رئيس غرفة بالمجلس الأعلى، وعمر لحنوط من القوات المسلحة الملكية.

حضر هذا الاستقبال السيد أحمد التوفيق وزير الأوقاف والشؤون الاسلامية .

______________________________

Posté par chtiouiroyal à 17:57 - Commentaires [0] - Rétroliens [0] - Permalien [#]

جلالة الملك محمد السادس يعين مديرا عاما جديدا للمكتب الوطني للكهرباء

أكادير 14-11-2008

استقبل صاحب الجلالة الملك محمد السادس، اليوم الجمعة بالقصر الملكي بأكادير، السيد علي الفاسي الفهري الذي عينه جلالته مديرا عاما للمكتب الوطني للكهرباء.

______________________________

نبذة عن السيد علي الفاسي الفهري المدير العام الجديد للمكتب الوطني للكهرباء :

حصل السيد علي الفاسي الفهري، الذي عينه صاحب الجلالة الملك محمد السادس، اليوم الجمعة، مديرا عاما للمكتب الوطني للكهرباء، على دكتوراه في مجال الطاقة من جامعة جوسيو-باريس سنة 1983.

وعمل السيد علي الفاسي الفهري منذ سنة 1983 إلى غاية سنة 1992 أستاذا بمدرسة المعادن بالرباط، وشغل في الفترة الممتدة من سنة 1985 وحتى سنة 1990، منصب رئيس شركة "سيغما تيش انجينغي".

وعين السيد الفاسي الفهري في فبراير 1990 مديرا عاما لمركز تطوير الطاقات المتجددة، قبل أن يشغل سنة 1994 منصب مدير عام مساعد للمكتب الوطني للكهرباء مكلفا بالتنمية والبرامج.

وفي سنة 2001، تم تعيين السيد علي الفاسي الفهري مديرا عاما للمكتب الوطني للماء الصالح للشرب، وهو المنصب الذي ظل يشغله إلى حين تعيينه اليوم مديرا عاما للمكتب الوطني للكهرباء.

والسيد علي الفاسي الفهري هو ابن القاضي محمد الحبيب الفاسي الفهري الذي عينه الأمين العام الأممي السابق كوفي عنان قاضيا دائما لدى المحكمة الجنائية الدولية التابعة للأمم المتحدة، والخاصة بالنظر في خروقات حقوق الإنسان بيوغوسلافيا السابقة منذ سنة 1991.

والسيد علي الفاسي الفهري متزوج وأب لثلاثة أبناء.

Posté par chtiouiroyal à 17:52 - Commentaires [0] - Rétroliens [0] - Permalien [#]

جلالة الملك محمد السادس يضع الحجر الأساس لبناء مركز نسوي ودار للبحارة بأكادير

أكادير 13-11-2008

أشرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس، اليوم الخميس بمدينة أكادير، على وضع الحجر الأساس لبناء مركز لدعم كفاءات وقدرات المرأة، ودار للبحارة الصيادين.

وهكذا، قدمت لجلالة الملك شروحات حول مركز دعم كفاءات المرأة، والموجه أساسا لدعم قدرات النساء المنحدرات من أوساط معوزة والباحثات عن عمل، وخصوصا في مجال فرص الشغل المرتبطة بالأسرة، وذلك بهدف تمكينهن من ضمان مداخيل قارة

______________________________

ويهدف المركز إلى توفير بنية استقبال ملائمة وتكوين وتأطير لفائدة النساء اللواتي يزاولن مهنا خدماتية مرتبطة بالبيت، وذلك بغية تمكينهن من الإستفادة من أنشطة مدرة للدخل ومساعدتهن على القضاء على كل مظاهر الإقصاء والفقر.

وسيوفر المركز تكوينا في مجال فنون الطبخ وصناعة الحلويات والتدبير المنزلي وتسويق الخدمات. كما يروم تشجيع إحداث تعاونيات نسوية تنشط في مجال تقديم خدمات منظمة مرتبطة بالأسرة عموما .

وسينجز المركز على وعاء عقاري جماعي يمتد على مساحة 700 مترا مربعا، منها 500 مترا مربعا مغطاة . وسيضم جناحا إداريا يتكون من بهو للاستقبال ومكتب للطبيب وفضاء للاستماع وقاعة للانتظار، وفضاء للتكوين عبارة عن جناح بيداغوجي ومطبخ للتأهيل ومرافق خدماتية (مصبنة ومرافق صحية ومستودع ومقتصدية ومخزن).

وسيتطلب إنجاز المركز غلافا ماليا قدر بأربعة ملايين درهم، ممولة في إطار شراكة بين مؤسسة محمد الخامس للتضامن (ثلاثة ملايين درهم) ومؤسسة الجنوب وشركاؤها (مليون درهم)، والتي ستتولى أيضا تدبير المركز.

إثر ذلك، قام جلالة الملك بوضع الحجر الأساس لبناء دار للبحارة الصيادين ، والتي ستنجز بداخل ميناء المدينة، وستشكل فضاء لتقديم الدعم الاجتماعي لفائدة البحارة الصيادين.

وسيمكن هذا الفضاء الاجتماعي الفئة المستهدفة من الاستفادة من خدمات صحية، وكذا خدمات متنوعة وتكوين تأهيلي، علاوة على الاستفادة من دروس في محو الأمية ولقاءات تحسيسية وتوعوية.

وستنجز هذه الدار على مساحة 929 مترا مربعا منها 705 مترا مربعا مغطاة، وستضم بهوا وفضاء للاستقبال وقاعة للدعم الاجتماعي وأخرى مخصصة للخدمات الصحية وقاعة للتشخيص ومقصفا وقاعة للصلاة وفضاء للاستراحة ومستودعات ومرافق صحية وورشة للتكوين في مجال الميكانيك. كما ستضم قاعة متعددة الاستعمالات وأخرى مخصصة للتكوين ومرافق إدارية.

ويتطلب إنجاز هذه البنية التحتية الاجتماعية غلافا ماليا قدر بمليونين و500 ألف درهم ممولة من طرف مؤسسة محمد الخامس للتضامن التي ساهمت في حدود مليون و250 ألف درهم ومؤسسة الجنوب وشركاؤها (مليون و 250 الف درهم) والتي ستتولى أيضا التدبير بتعاون مع جمعية أصدقاء ميناء اكادير.

Posté par chtiouiroyal à 17:46 - Commentaires [0] - Rétroliens [0] - Permalien [#]

برقية ولاء وإخلاص إلى جلالة الملك محمد السادس من المشاركين في حفل تتويج الفائزين بالجائزة الوطنية الكبرى للصحافة

الرباط 13-11-2008

توصل الديوان الملكي ببرقية ولاء وإخلاص مرفوعة إلى صاحب الجلالة الملك محمد السادس من وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة السيد خالد الناصري، أصالة عن نفسه ونيابة عن كافة رجال ونساء الإعلام المغربي المشاركين في حفل تكريم الفائزين في مختلف أصناف الجائزة الوطنية الكبرى للصحافة، الذي أقيم أمس الأربعاء بالرباط.

45698

ورفع الوزير إلى المقام السامي أصدق مشاعر الامتنان والاعتزاز التي تخالج نفوس مهنيي قطاع الإعلام والاتصال، وهم يلتقون عشية الاحتفال باليوم الوطني للإعلام، لتتويج الكفاءات الصحافية التي تميزت في منافسات الدورة السادسة للجائزة الوطنية الكبرى للصحافة، التي أعلن جلالة الملك عن إحداثها في نونبر 2002.

وأكد السيد الناصري أن هذه المبادرة، أصبحت بفضل عناية جلالة الملك الكريمة ورعايته السامية، "مناسبة سنوية قارة لتكريم العاملين والعاملات في قطاع الإعلام الوطني بكل تعابيره وأصنافه وتشجيع قيم التنافسية والجودة والمهنية في هذا القطاع الحيوي".

وأبرز أن دورة هذه السنة قد حظيت باهتمام ملحوظ من مختلف مكونات الجسم الصحافي المغربي، حيث سجلت نسبة الترشيحات المقدمة لمنافسة الدورة السادسة للجائزة، رقما قياسيا وإقبالا متزايدا، "الأمر الذي يجسد التجاوب الكبير لأسرة الإعلام الوطني مع هذه الجائزة التي أرسيتم بنيانها".

كما يبرز هذا الإقبال - يضيف الوزير- الاستيعاب الواعي للأهداف والمقاصد المهنية النبيلة التي تسعى إلى تحقيقها من أجل تعزيز القيم السامية لمهنة الصحافة وتحفيز الكفاءات المبدعة في مجال الإعلام، وإشاعة روح التنافسية الشريفة والبناءة بينها، في أفق الارتقاء بمضمون المنتوج الإعلامي وتطويره، وجعله مستوفيا لمواصفات الجودة والمهنية، ومواكبا للتطورات المتسارعة في مجال تكنولوجيا الإعلام والاتصال.

وأضاف أنه "إذا كانت هذه الجائزة يا مولاي، هي إحدى ثمرات عهدكم المطبوع بالإصلاحات الكبرى والمبادرات المجددة، فإنها أيضا تجسد أحد تجليات عطفكم السامي على أسرة الإعلام الوطني، وتقدم البرهان على الإيمان العميق لجلالتكم بقيم الحرية والانفتاح والتعددية في الرأي والتعبير، وتشجيعكم للتجديد والإبداع والابتكار".

ولم يفت الوزير التأكيد لجلالة الملك حرص وزارة الاتصال على تحصين هذه الجائزة، باعتبارها مكسبا كبيرا لأسرة الصحافة الوطنية، مع السعي لتطويرها والرقي بها، "حتى تظل باستمرار في مستوى ما أردتموه لها من مقاصد نبيلة، وما يعلقه عليها الجسم الصحافي المغربي من آمال كبيرة".

وختم السيد الناصري هذه البرقية بالدعاء للعلي القدير بأن يحفظ جلالة الملك ويحيطه بعنايته الإلهية، وأن يبقيه أملا متجددا لكل المغاربة، وقائدا لمسيرة الإصلاحات والمنجزات الرائدة، وأن يحفظه في ولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير مولاي الحسن، وكافة أفراد الاسرة الملكية الشريفة.

Posté par chtiouiroyal à 17:44 - Commentaires [0] - Rétroliens [0] - Permalien [#]

برقية تعزية من جلالة الملك محمد السادس إلى أسرة الراحل مصطفى عكاشة

أكادير 13-11-2008-

بعث صاحب الجلالة الملك محمد السادس برقية تعزية إلى أفراد أسرة الراحل الأستاذ مصطفى عكاشة رئيس مجلس المستشارين، الذي انتقل إلى عفو الله صباح اليوم الخميس بالدار البيضاء.

وأعرب جلالة الملك، في هذه البرقية، عن أصدق تعازيه وخالص مواساته لكافة أفراد أسرة الفقيد، ومن خلالها لأقاربه ومحبيه، في هذا المصاب الأليم الذي لا راد لقضاء الله فيه.

15768237_m

ومما جاء في هذه البرقية "والله تعالى نسأل أن يعوضكم عن فقدانه جميل الصبر وحسن العزاء، وأن يتغمد سبحانه الراحل الكبير برحمته الواسعة، ويسكنه فسيح جنانه، ويتلقاه في عداد الصالحين من عباده".

كما عبر جلالة الملك، بهذه المناسبة الأليمة، عن تعازيه الحارة "لأعضاء مجلس المستشارين، في وفاة رئيس تميز بالحكمة والاعتدال، وكذا لكافة أسرته السياسية الموقرة، في حزب التجمع الوطني للأحرار، الذي فقد فيه أحد أعضائه المؤسسين والقياديين البارزين".

وقال جلالة الملك إنه "برحيل المرحوم مصطفى عكاشة، فقد المغرب أحد أبنائه البررة، المعروفين بالولاء المكين للعرش العلوي المجيد، والتعلق بثوابت الأمة ومقدساتها، والغيرة الوطنية الصادقة، والمبادرات الاجتماعية والإحسانية الواسعة".

وتضرع جلالة الملك إلى الله عز وجل أن يجازي الفقيد العزيز عما أسداه لوطنه من أعمال مبرورة، في المجالس البرلمانية والجماعية، والمجالات الاقتصادية والاجتماعية، والمبرات الإنسانية خير الجزاء، بما وعد به عباده الصالحين في دار البقاء من نعيم مقيم.

Posté par chtiouiroyal à 17:41 - Commentaires [0] - Rétroliens [0] - Permalien [#]

برقية تعزية من جلالة الملك محمد السادس إلى أسرة الراحل أحمد الأخضر غزال

أكادير 13-11-2008-

بعث صاحب الجلالة الملك محمد السادس برقية تعزية إلى أفراد

أسرة الراحل السيد أحمد الأخضر غزال الذي وافته المنية اليوم الخميس بالرباط.

صاحب الجلالة محمد السادس

وأعرب جلالة الملك، في هذه البرقية، عن أصدق تعازيه وصادق مواساته لكافة أفراد أسرة الفقيد، ومن خلالها لأقاربه ومحبيه وأعضاء هيأته الأكاديمية، في هذا الرزء الكبير الذي لا راد لقضاء الله فيه.

وتضرع صاحب الجلالة إلى العلي القدير بأن يلهم ذويه جميل الصبر وحسن العزاء، وأن يتلقى الفقيد العزيز في عداد الصالحين من عباده.

ومما جاء في هذه البرقية " إننا لنستحضر في هذه اللحظة المحزنة فداحة الرزء الذي أصاب أسرتكم والمغرب، برحيل أحد كبار علماء اللغة العربية على المستوى العالمي، بفضل ما قدم من خدمات جليلة للارتقاء بلغة الضاد، وإدماجها في تكنولوجيا الإعلام والاتصال ،على غرار اللغة الحية، فضلا عن نهوضه بالمسؤوليات السامية التي تقلدها ، كأستاذ جامعي، ومدير لمعهد الأبحاث والدرسات للتعريب ،وما كان له من حضور فكري وازن في المؤتمرات اللغوية الدولية، في المشرق والمغرب".

وأضافت البرقية أن "المرحوم كان علما من أعلام المغرب، متمكنا من فقه اللغة العربية واللسانيات الحديثة، وعنصرا نشيطا في أكاديمية المملكة،متحليا بمناقب العلماء في التواضع والتواصل، والغيرة الوطنية على المقدسات وثوابت الأمة".

Posté par chtiouiroyal à 17:38 - Commentaires [0] - Rétroliens [0] - Permalien [#]

mardi 11 novembre 2008

وساطة مغربية مصرية لعقد لقاء بين الملك عبد الله وشيمون بيريس

أكادير11-11-2008

ذكرت مصادر دبلوماسية عربية مطلعة أن الملك محمد السادس،والرئيس المصري حسني مبارك،يبذلان جهودا حثيثة من أجل عقد لقاء بين العاهل السعودي عبد الله ابن عبد العزيز والرئيس الإسرائيلي شيمون بيريس،على هامش مؤتمر حول الحوار بين الأديان وثقافة السلم ، الذي تحتضنه الأمم المتحدة يومي 12 و13 نونبر الجاري

_______________________________

وسيشارك الملك عبد الله وشيمون بيريس في ندوة واحدة ويفترض أن يلقي بيرس خطابا مباشرة بعد خطاب الملك عبد الله في الندوة.

وقالت المصادرذاتها ،إنه في حال تم عقد اللقاء بين الملك السعودي والرئيس الإسرائيلي فإنه سيهدف إلى "تحريك مبادرة السلام السعودية"،التي تبنتها الدول العربية بالإجماع 

وتحدث بيرس مؤخرا عدة مرات عن قبوله مبادرة السلام السعودية التي كان الملك عبد الله طرحها على القمة العربية في بيروت في مارس 2002 وتم التصديق عليها بعد إجراء تعديلات وأصبحت تعرف بـ"مبادرة السلام العربية"..

وكان الملك عبد الله قد حل بالدار البيضاء يوم الأربعاء الماضي في زيارة خاصة للمغرب ، ولم تتحدث وسائل الإعلام المغربية الرسمية عن حصول لقاء بين الملك محمد السادس والعاهل السعودي الذي غادر المغرب يوم الجمعة الماضي حيث كان في وداعه الأمير مولاي رشيد. 

يذكر أن الملك محمد السادس لن يشارك في الحوار بين الأديان وثقافة السلم بنيويورك واكتفى بإرسال الوزير الأول عباس الفاسي الذي سافر أمس الاثنين إلى نيويورك . 

وأفاد بلاغ للوزارة الأولى، أن المؤتمر الذي سبق للعاصمة الإسبانية مدريد أن احتضنت إحدى دوراته السابقة ، ينعقد بمبادرة من الملك عبد الله وسيتميز هذا الاجتماع بإلقاء كلمات رؤساء وفود الدول المشاركة وبإصدار بيان ختامي.

Posté par chtiouiroyal à 20:37 - Commentaires [0] - Rétroliens [0] - Permalien [#]

صاحب الجلالة الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس، يتابع عن كثب ملف مدينة القدس المحتلة

أكادير11-11-2008

أكد الطيب الفاسي الفهري، وزير الشؤون الخارجية والتعاون، أن صاحب الجلالة الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس، يتابع عن كثب ملف مدينة القدس المحتلة

_______________________________

وقال الطيب الفاس الفهري خلال الاجتماع، الذي عقدته اللجنة الرباعية الدولية للسلام في الشرق الأوسط، مساء السبت المنصرم، مع وزراء خارجية البلدان العربية الأعضاء في لجنة متابعة مبادرة السلام العربية، إن "صاحب الجلالة الملك محمد السادس يولي أهمية قصوى لمدينة القدس في الاتصالات التي يجريها جلالته مع القوى الدولية الفاعلة من أجل الحفاظ على الطابع العربي والإسلامي للمدينة".

وأكد، من جهة أخرى، ضرورة مواصلة الجهود المبذولة من أجل استمرار العملية السلمية بين الفلسطينيين والإسرائيليين، مشددا على ضرورة استمرار هذه العملية التي أعطى انطلاقتها مؤتمر أنابوليس العام الماضي، وعلى ضرورة أن يكون السلام مسلسلا لارجعة فيه.

كما أكد ضرورة التوصل إلى الوحدة الفلسطينية، وترتيب البيت الفلسطيني، لإعطاء الفرصة للسلطة الوطنية الفلسطينية لمواصلة المفاوضات من أجل تحقيق السلام.
وتجدر الإشارة إلى أن الطيب الفاسي الفهري، الذي حل السبت المنصرم بمنتجع شرم شيخ المصري، شارك في الاجتماع الذي عقدته اللجنة الرباعية الدولية للسلام في الشرق الأوسط، التي تضم في عضويتها كلا من الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وروسيا، مع لجنة متابعة مبادرة السلام العربية، التي تضم فضلا عن الطيب الفاسي الفهري، وزراء خارجية كل من مصر والبحرين وقطر والإمارات العربية المتحدة والأردن والمملكة العربية السعودية وفلسطين وسورية، التي مثلها في هذا الاجتماع نائب وزير الخارجية، لتقييم العملية السلمية بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وخصص هذا الاجتماع، الذي يعد الثاني من نوعه يعقده الجانبان، بعد اجتماع سابق في نيويورك خلال العام الجاري، لتقييم ما حققه المسلسل التفاوضي بين الفلسطينيين والإسرائيليين، والصعوبات التي واجهت مسلسل السلام بينهما، منذ مؤتمر أنابوليس بالولايات المتحدة.

وأثار الجانب العربي، بالأساس، قضية استمرار الاستيطان الإسرائيلي بالأراضي العربية بالضفة الغربية على الخصوص، وأكد أنه يشكل عقبة رئيسية أمام السلام رغم بعض التحسينات التي تحققت على الأرض.

وعلى هامش الاجتماع، أجرى الطيب الفاسي الفهري سلسلة لقاءات ثنائية مع نظرائه العرب، الذين شاركوا في الاجتماع الذي عقدته اللجنة الرباعية الدولية للسلام في الشرق الأوسط مع وزراء خارجية البلدان العربية الأعضاء في لجنة متابعة مبادرة السلام العربية.

كما أجرى الفاسي الفهري لقاءات مع برنار كوشنير، وزير خارجية فرنسا، والممثل الأعلى للسياسة الخارجية والأمنية بالاتحاد الأوروبي، خافيير سولانا، والمفوضة الأوروبية للعلاقات الخارجية وسياسة الجوار، بنيتا فريرو فالدنر.

وتمحورت هذه المباحثات حول أفضل السبل الممكنة لتقديم الدعم للقضية الفلسطينية.
وعلى صعيد آخر أجرى الطيب الفاسي الفهري مباحثات مع الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة بان كي مون، تمحورت على الخصوص حول تطورات القضية الوطنية على المستوى الأممي.

وشارك كل من الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، إلى جانب الممثل الأعلى للسياسة الخارجية والأمنية بالاتحاد الأوروبي، خافيير سولانا، وتوني بلير، مبعوث اللجنة الرباعية الدولية، وكوندوليزا رايس، وزيرة خارجية الولايات المتحدة، وسيرغي لافروف، وزير الخارجية الروسي، في الاجتماعين اللذين عقدتهما اللجنة الرباعية الدولية بشرم الشيخ مع وزراء خارجية البلدان العربية الأعضاء في لجنة متابعة مبادرة السلام العربية، ومع كل من رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية محمود عباس، ووزيرة خارجية إسرائيل، تسيبي ليفني

Posté par chtiouiroyal à 20:23 - Commentaires [0] - Rétroliens [0] - Permalien [#]

جلالة الملك محمد السادس يترأس حفل التوقيع على اتفاقيات لتحويل عدد من مشاريع مؤسسة محمد الخامس للتضامن إلى الدولة

أكادير11-11-2008-

ترأس صاحب الجلالة الملك محمد السادس اليوم الثلاثاء بالقصر الملكي بأكادير، حفل التوقيع على سبع اتفاقيات تهم تحويل عدد من مشاريع مؤسسة محمد الخامس للتضامن إلى ملكية الدولة.
______________________________

ويأتي التوقيع على هذه الاتفافيات تجسيدا للاستراتيجية الواضحة ومخططات العمل المظبوطة التي تتبعها مؤسسة محمد الخامس للتضامن تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية وذلك بهدف الاستجابة لحاجيات الفئات المعوزة عبر دعمها بانجاز مشاريع تهدف إلى تخفيف عناء شرائح مختلفة في حاجة إلى الدعم وخاصة الأطفال والنساء ذوي الحاجات الخاصة مع التركيز على المعاقين .

وفي هذا الصدد أنجزت المؤسسة قرابة 540 مشروعا تروم تقريب الخدمات الصحية بما فيها العلاج من الساكنة وتأهيلها من خلال إحداث مراكز التربية والتعليم والتكوين المهني ومشاريع اجتماعية لفائدة الطفولة وفتح آفاق المستقبل أمام الشباب بمن فيهم المعاقين مع الأخذ بيد النساء المعوزات وخلق أنشطة عدة تعود بالدخل القار على فئات عديدة من المجتمع .

وبلغ مجموع تكلفة هذه المشاريع مليار و609 مليون درهم تم تسليم تسييرها في إطار تقاعدي إلى مختلف شركاء المؤسسة .

وقد الحق 32 مشروعا من هذه المشاريع بكلفة 352 مليون درهم بمرافق الدولة التي تشرف على قطاعات التربية والتكوين المهني والشباب والصحة والفلاحة والصناعة التقليدية والتعاون الوطني وذلك بغض النظر عن مشاريع عدة توجد في طور الانجاز .

وتخص الاتفاقية الاولى11 مشروعا أنجزتها مؤسسة محمد الخامس للتضامن بشراكة مع وزارة الصحة وتجهيزات طبية مختلفة بقيمة إجمالية قدرها 214 مليون و350 ألف درهم منها 78 مليون و500 ألف درهم ممولة من طرف الشركاء .

أما الاتفاقية الثانية فتخص مشروعين أنجزتهما المؤسسة بشراكة مع وزارة الشبيبة واالرياضة بقيمة إجمالية قدرها 11 مليون و786 ألف و146 درهم منها مليون 500 ألف درهم ممولة من قبل الشركاء.

وتتعلق الاتفاقية الثالثة بمشروعين أنجزتهما المؤسسة بشراكة مع وزارة الفلاحة والصيد البحري بقيمة إجمالية قدرها 11 مليون و600 ألف درهم منها ثلاثة ملايين و500 ألف درهم ممولة من طرف الشركاء ، فيما تتعلق الاتفاقية الرابعة بخمسة مشاريع أنجزتها المؤسسة بشراكة مع وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي بقيمة 12 مليون و500 ألف درهم منها مليونان و700 ألف درهم ممولة من طرف الشركاء .

وتهم الاتفاقية الخامسة أربعة مشاريع أنجزتها المؤسسة بشراكة مع كتابة الدولة المكلفة بالصناعة التقليدية بقيمة إجمالية بلغت 32 مليون و390 ألف درهم منها 26 مليون و390 ألف درهم ممولة من طرف الشركاء .

وتتمحور الاتفاقية السادسة حول سبعة مشاريع أنجزتها المؤسسة بشراكة مع مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل بقيمة إجمالية تقدر ب56 مليون و918 ألف و760 درهم منها 19 مليون و700 ألف درهم ممولة من طرف الشركاء .

وأخيرا تخص الاتفاقية السابعة مشروع انجاز مركز ابن البيطار للمعاقين من طرف مؤسسة محمد الخامس للتضامن بشراكة مع التعاون الوطني بقيمة إجمالية تقدر ب11 مليون و723 ألف و603 درهم ممولة من طرف المؤسسة .

ووقع هذه الاتفاقيات من جهة السيدة زليخة نصري مستشارة صاحب الجلالة عضو المجلس الإداري لمؤسسة محمد الخامس للتضامن ومن جهة ثانية على التوالي السادة ياسمينة بادو وزيرة الصحة ونوال المتوكل وزيرة الشباب والرياضة وعزيز اخنوش وزير الفلاحة والصيد البحري واحمد اخشيشن وزير التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي وأنيس بيرو كاتب الدولة المكلف بالصناعة التقليدية والعربي بن الشيخ المدير العام لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل ومحمد الطالبي مدير التعاون الوطني وذلك بحضور عدد من أعضاء لجنة دعم مؤسسة محمد الخامس للتضامن .

Posté par chtiouiroyal à 20:15 - Commentaires [0] - Rétroliens [0] - Permalien [#]

جلالة الملك الملك محمد السادس يدشن مركزا للرعاية اللاحقة بأكادير

أكادير11-11-2008-

دشن صاحب الجلالة الملك محمد السادس، اليوم الثلاثاء، مركزا للرعاية اللاحقة أنجزته مؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء، بغلاف مالي بلغ مليونين و300 ألف درهم.

______________________________

ويعد هذا المركز امتدادا للتجربة السابقة التي همت إحداث مركزين للرعاية اللاحقة بكل من سلا والدار البيضاء، وذلك في إطار برنامج إعادة إدماج السجناء الذي تنفذه وتدبره المؤسسة بشراكة وتعاون مع شركائها العموميين والخواص وممثلي المجتمع المدني.

وبعد قطع الشريط الرمزي وإزاحة الستار عن اللوحة التذكارية، قدمت لجلالة الملك شروحات حول هذا المركز الذي يقوم عمله على مبدأ المصاحبة الاجتماعية للمفرج عنهم، بهدف تحقيق إدماجهم السوي والطبيعي في محيطهم الأسري والسوسيو-مهني، وذلك حتى يستفيد السجناء السابقون الحاملون لفكرة إحداث مشاريع فردية من عملية إدماج تتواصل آثارها منذ فترة الاعتقال عن طريق مصلحة التهييء لإعادة الإدماج، أملا في توفير الظروف المواتية لتحقيق اندماجهم بعد الإفراج.

وهكذا سيكون بمقدور السجناء، بعد الإفراج عنهم والذين استفادوا من خدمات مصالح التهييء لإعادة الإدماج وتحديدا بالمؤسسة السجنية بأكادير، أو الذين استفادوا من فرص للتكوين المهني التي تقدم في إطار مشاريع إعادة الإدماج التابعة للمؤسسة بشراكة مع القطاعات المعنية، الاستفادة من خدمات هذا المركز وفق مقاربة تنبني على المصاحبة الاجتماعية التي ترمي إلى تحقيق مطمح إعادة الإدماج الدراسي والمهني.

ويتم تسيير هذا المركز من طرف مساعدين اجتماعيين وخلية متخصصة في البحث عن الشغل وحل المشاكل، فضلا عن التتبع الصحي الذي يعد برنامجا نموذجيا يطبق في هذه المرحلة بالمؤسسات السجنية بالدار البيضاء وسلا وأكادير.

وجدير بالذكر أن انطلاق العمل بهذه المراكز الثلاث واكبه إبرام عدد من الاتفاقيات المندرجة في إطار هذا التوجه الجديد، وذلك في إطار حفل توقيع ترأسه صاحب الجلالة الملك محمد السادس في ماي من سنة 2006 بالدار البيضاء.

ويتعلق الأمر بتحيين الاتفاقية الإطار، المبرمة ما بين المؤسسة ووزارة العدل وكتابة الدولة المكلفة بالتكوين المهني ومكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل، والتي تتعلق ببرنامج إعادة الإدماج السوسيو-مهني والموقعة بالأحرف الأولى في العام 2005.

كما يهم الأمر ثلاث اتفاقية أخرى مبرمة بين المؤسسة والوكالة الوطنية لإنعاش الشغل والكفاءات، وذلك بهدف دعم تشغيل الأشخاص المفرج عنهم، ومع الجمعية المغربية لصناعة النسيج والملابس بهدف إعادة الإدماج السوسيو-مهني في القطاع والوساطة لدى الفاعلين الاقتصاديين، وكذا مع مؤسسة زاكورة، من أجل تيسير سبل الاستفادة من قروض صغرى لحاملي المشاريع الفردية والجماعية.

يذكر أن إطلاق دينامية مركزي الرعاية اللاحقة بكل من سلا والدار البيضاء مكن لحد الآن من إنجاز 13157 تدخلا، يضم 463 حالة متعلقة بالعمل و12 حالة تخص ما قبل العمل، و17 حالة للتكوين بالبطاقة، كما تم في هذا الإطار توفير متابعة الدراسة ل` 151 حالة وإحداث مشاريع فردية ل` 147 حالة.

وبفضل المصاحبة الاجتماعية التي يؤمنها المركز، وخصوصا عن طريق تمتين الروابط مع الأسر والمشغلين والسلطات والجماعات المحلية وبعض مكونات المجتمع المدني، وبفضل تثمين فترة الاعتقال وبلورة المشروع الشخصي للنزلاء، تتأتى عملية إعادة الإدماج وتتحقق للمفرج عنهم كل الظروف التي تشعرهم بمواطنتهم الكاملة وتيسر لهم سبل الاندماج والمساهمة في التنمية الشاملة للمغرب.

وستتواصل هذه الدينامية في إطار برنامج العمل 2008-2011 عن طريق إحداث مراكز أخرى للرعاية اللاحقة بعدد من جهات المملكة، وذلك بكل من سطات ووجدة وفاس ومراكش وطنجة والعيون.

وكان قد تقدم للسلام على جلالة الملك لدى وصوله السيدة زوليخة نصري مستشارة صاحب الجلالة عضو المجلس الإداري لمؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء، وعدد من أعضاء المجلس الإداري للمؤسسة وبعض أعضاء لجنة الدعم وشخصيات أخرى.

Posté par Mohammed VI à 11:56 - Commentaires [0] - Permalien [#]


Commentaires sur ذكرى عودة جلالة المغفور له محمد الخامس تجسيد لأسمى معاني التلاحم بين العرش والشعب في ملحمة الكفاح الوطني

Nouveau commentaire